1.png 2.png
القائمة الرئيسية
bullet.gif الصفحة الرئيسية
bullet.gif مركز المقريزى الاعلامي
bullet.gif مكتبة المقريزي
bullet.gif مــقـــــــــــــــــالات
bullet.gif كــتـــــــــــــــــــــب
bullet.gif أخــبـــــــــــــــــــار
bullet.gif واحـة المنوعـــات
bullet.gif خُــطـــــــــــــــــــب
bullet.gif حـــــــوارات مكتوبة
bullet.gif بــيـــانـــــــــــــــات
bullet.gif شــعــــــــــــــــــــر
bullet.gif المركز
bullet.gif المدير العام د. هاني السباعي
bullet.gif سجل الزوار
bullet.gif مواقع
bullet.gif اتصل بنا
كتاب مجزرة رابعة‎

bullet.gif كتاب مجزرة رابعة‎
المقريزي موبايل

bullet.gif موقع المقريزي على موبايل
صور الاسبوع

مركز المقريزى الاعلامي
ملفات في الموقع
bullet.gif محاضرات البالتوك

bullet.gif هل الموسيقى حرام؟

bullet.gif ملف الشهيد سيد قطب

bullet.gif القوس العذراء.. رائعة العلامة محمود محمد شاكر

bullet.gif اللقاء مع أعضاء منتديات شبكة الحسبة
مركز التحميل
bullet.gif حمّل المجموعة الكاملة للدكتور هاني السباعي ( مقالات - تحليلات - بحوث - أجوبه )تحديث 03-10-2008

bullet.gif حمّل مجموعة الحوارات التلفزيونيه للدكتور هاني السباعي
مركز المقريزى RSS

RSS - Articles

RSS - News
كتاب ننصح به
هاني السباعي على تويتر
سجل الزوار


مشاركات الزوار


إضافة مشاركة في سجل الزوار

إضغط هنا

اللهم إني مغلوبٌ فانتصر

اللهم إني مغلوبٌ فانتصر

بقلم د. طارق عبد الحليم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

الحمد لله .. الحمد لله .. الحمد لله ..

الحمد لله الذي أحياني لأرى المصريين على ثغرة الإسلام، يهللون ويصلون ويقيمون الليل، ينصرون دين الله سبحانه.

أعلم أن الكثير الكثير من شعب مصر مغيّبٌ، لا يعرف لدينه أصلاً، انتكست فطرهم بالسحر الإعلاميّ الذي سلكه الكفار في عقول البسطاء والجهلاء والأغبياء منهم، وهم كثيرٌ كثير. لكن، طبيعة الشعوب أنها لا تتجانس كلها، بل يبتلي الله بعضاً من أهلها بالضلال والانحراف، ويجعل البعض الآخر متمسكاً بالفطرة السوية السليمة. فالأمر لا يحتاج إلى علمٍ وتفقه، لا والله، بل إلى فطرة لم تتلوث، تهتدى بنور الحق وتسير في طريقه. وأيّ علمٍ يحتاجه المرء ليعلم أنّ كلب الجيش السيسيّ خائنٌ عميلٌ خسيس؟ وأيّ علم يحتاجه المرء ليرى العدوان الثلاثيّ - المؤامرة الصهيونية الأمريكية الخليجية – ترتسم معالمها لتحاول القضاء على عزم مصر، وحرمانها من أن تسير في حكمٍ – ولو لم يلتزم بالشرع عامة[1] – طاهر اليد واللسان، عفيف القلب والجنان.

الأمر اليوم – يا شباب الإسلام، ويا رجاله ونسائه وشيوخه، أمر ثباتٍ وتضحيات. الأمر أمر تدبيرٍ وتوجيه للطاقة البشرية التي تتحركون بها، فالسكون لا يولّد طاقة، لكنّ الحركة تولّدها. ومن ثمّ، وجب أن تتوجه جموعٌ إلى مختلف المراكز والمصالح لتسدّ منافذها، وتقطعها عن روادها، وأن تحاصر الأبنية الهامة كوزارة الدفاع والإتحادية والحرس الخائن القذر، وأنْ تكون حشوداً يستحيل معها تكرار ما حدث ليلة خيانة الحرس.

عليكم بالدفاع المشروع عن النفس، ولا تجعلوا مبدأ السلمية ينسيكم مبدأ ردّ العدوان، ما استطعتم، ولو كان باصطياد الغادرين فرداً فرداً.

لا تفقدوا زخمكم، ولا تبدّدوا طاقتكم، بل وجّهوها ورشّدوها، فهي طاقة هائلة إن أحسنتم توجيهها.

واعلموا أنّ نصرَ الله قريبٌ من المحسنين، وأنّ الكفرَ ضعيفٌ مخذول، وأن قوته وهمٌ وسراب، كبيت العنكبوت.

هؤلاء يعتمدون على أموال الخليج النجس، والصليبية الأمريكية المتغطرسة والصهيونية الملعونة على لسان كلّ نبيّ، وفي كلّ كتاب. ليس لهم سندٌ من الله، ومن لم يكن الله له عاصماً فلا عاصم له، ومن لم يكن الله له ولياً فلا وليّ له، ومن لم يكن الله له ناصراً فلا ناصر له "مَّا لَهُم مِّنَ ٱللَّهِ مِنْ عَاصِمٍۢ ۖ كَأَنَّمَآ أُغْشِيَتْ وُجُوهُهُمْ قِطَعًۭا مِّنَ ٱلَّيْلِ مُظْلِمًا" يونس 27، "ومَا لَكُم مِّن دُونِ ٱللَّهِ مِن وَلِىٍّۢ وَلَا نَصِيرٍ" البقرة 107. وانظروا إن شئتم إلى سواد وجه ذلك الببلاوي الملحد، وكلاحة وجه السيسيّ خائن الأمة وعاهرها، تجدوا فيها قطع الليل المظلم ماثلة لا تبرح.

عليكم بالعصيان المدني، فهو أملكم بعد الله عز وجلّ

أعلنوا العصيان المدنيّ في كافة محافظات مصر

أربكوا الخونة وأسقطوا نظامهم، فهو لا وجود له إلا بمشاركتكم في عجلته، فلا تمكنوه من ذلك. إنهم يسيرون في خطاهم كأنكم غير موجودين على الساحة. كأنكم أشباحٌ متحركة. وخطتهم في ذلك أنْ تيأسوا وتتعبوا، وأن تمارسوا عملكم نهاراً وتتظاهروا ليلاً، وهو ما لا فائد منه إلا ضياع الوقت والمال، والأمة كلها.

أعلنوا العصيان المدنيّ في كافة محافظات مصر

فلا أدرى والله لم لم تفعلوا حتى هذه الساعة ..

* 12 يولية 2013



[1] فحكم الإخوان، هداهم الله، لم يكن حكماً شرعياً، بل تلاعبت به المصالح والاجتهادات المنحرفة، التي أدت إلى ما نحن فيه اليوم، وإلى ما هم فيه اليوم. لكنه، للعدل والإنصاف لا يقارن بحكم تواضرس والسيسي والبرادعيّ، فهؤلاء كفارٌ مشركون فجارٌ، لا يرقبون في المسلم إلّا ولا ذمة.

bullet.gif Maqreze في 07/11/2013 22:27 · طباعة · ·
تعليقات
blog comments powered by Disqus





Copyright
2003-2015 Almaqreze Center For Historical Studies

Disclaimers
The postings in the Website do not undergo monitoring, and do not necessarily reflect Almaqreze Center views
Almaqreze Center claims no responsibility or liability to third party links or Articles or Books contained within Writers
Send mail to almaqreze2007@almaqreze.net with questions or comments about this website

site developed by www.wsdbrasil.com.br

SQL Injection Blocker. Copyright © 2009-2015 NetTrix. All rights reserved

Powered by PHP-Fusion copyright © 2002 - 2015 by Nick Jones
Released as free software without warranties under GNU Affero GPL v3

 Protected by : ZB BLOCK  &  StopForumSpam