1.png 2.png
القائمة الرئيسية
bullet.gif الصفحة الرئيسية
bullet.gif مركز المقريزى الاعلامي
bullet.gif مكتبة المقريزي
bullet.gif مــقـــــــــــــــــالات
bullet.gif كــتـــــــــــــــــــــب
bullet.gif أخــبـــــــــــــــــــار
bullet.gif واحـة المنوعـــات
bullet.gif خُــطـــــــــــــــــــب
bullet.gif حـــــــوارات مكتوبة
bullet.gif بــيـــانـــــــــــــــات
bullet.gif شــعــــــــــــــــــــر
bullet.gif المركز
bullet.gif المدير العام د. هاني السباعي
bullet.gif سجل الزوار
bullet.gif مواقع
bullet.gif اتصل بنا
كتاب مجزرة رابعة‎

bullet.gif كتاب مجزرة رابعة‎
المقريزي موبايل

bullet.gif موقع المقريزي على موبايل
صور الاسبوع

مركز المقريزى الاعلامي
ملفات في الموقع
bullet.gif محاضرات البالتوك

bullet.gif هل الموسيقى حرام؟

bullet.gif ملف الشهيد سيد قطب

bullet.gif القوس العذراء.. رائعة العلامة محمود محمد شاكر

bullet.gif اللقاء مع أعضاء منتديات شبكة الحسبة
مركز التحميل
bullet.gif حمّل المجموعة الكاملة للدكتور هاني السباعي ( مقالات - تحليلات - بحوث - أجوبه )تحديث 03-10-2008

bullet.gif حمّل مجموعة الحوارات التلفزيونيه للدكتور هاني السباعي
كتاب ننصح به
هاني السباعي على تويتر
سجل الزوار


مشاركات الزوار


إضافة مشاركة في سجل الزوار

إضغط هنا

صرخة استغاثة من غوانتانامو المغرب ( سجن تيفلت الجديد)

صرخة استغاثة  من غوانتانامو المغرب ( سجن تيفلت الجديد

[بقلم:  د.هاني السباعي (مدير مركز المقريزي للدراسات التاريخية بلندن)]
بسم الله الرحمن الرحيم

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

صرخة استغاثة  من غوانتانامو المغرب ( سجن تيفلت الجديد

تلقى مركز المقريزي بتاريخ الاربعـاء 29 ربيـع الثانـى 1431 هـ الموافق 12 إبريل 2010م بيانا من معتقلي السلفية الجهادية بسجن تيفلت وننشره هنا كما ورد إلينا. (مركز المقريزي)

 

نص البيان

 

صرخة استغاثة  من غوانتانامو المغرب ( سجن تيفلت الجديد)





إلى المتشدقين بحقوق الإنسان, إلى الزاعمين أنهم حماة كرامة الآدميين والدابين عن حرياتهم بغض النظر عن معتقداتهم وأجناسهم وأفكارهم.



إليهم نقول : أليس لنا موضع قدم في خريطة منظومتكم الحقوقية. ألسنا ذلك الإنسان الذي تعنيه مواثيقكم , أم أنها لا تسع إلا ذلك الانسان المنحذر من صلب داروين والمتمركسين والبوديين والمنحرفين من الشواذ والإنفصاليين. أم هؤلاء يبكيهم الشرق والغرب ونحن لا بواكي لنا .



فيا معشر من نصبوا أنفسهم حراسا لحقوق الإنسان وصون كرامته من أن تدوسها أقدام العتاة والجبابرة إليكم قصتنا كاملة.



نحن معتقلو السلفية الجهادية المرحلين مؤخرا إلى سجن تيفلت الجديد والذين كانوا سابقا بالسجن المركزي بالقنيطرة تحديدا بحي (ج) نوجه هذا النداء إلى من بقي من الشرفاء والغيورين ممن لم تتدنس أياديهم بالتواطؤ وإقرار الظالم على ظلمه والتغاضي على جرائم الجلادين.



في فجر يوم التاسع من مارس أعلنت إدارة السجن المركزي بالقنيطرة حسب زعمها إحباط عملية فرار  عشرة سجناء . إلى هنا والأمور عادية جدا ,



إدارة حريصة متيقظة تمسك زمام الأمور وتحرص على أمن المؤسسة وترد الأمور إلى نصابها وحدث يمكن أن يقع ويتكرر في أي سجن بالعالم. إلا أن



الغير العادي والغير المستساغ والذي تجاوزته كل العقليات التازمامارتيه وعفا عنه العهد البوليسي المظلم وسنوات الرصاص القاتمة هو رد الفعل



الذي عقب الحدث . فما الذي حدث بعد ذلك؟؟؟



جيش بنهاشم (مندوب  السجون ) جيوشه وأمدهم بالهراوات الجديدة ودججهم بكل أدوات الفتك وشحن صدورهم بكل قواميس الحقد والظغينة والإنتقام



والجبروت . وكان العقاب جماعيا . اجتاحت جحافل جيوش بنهاشم الضارية حي جيم واقتحموا الغرف على نزلاءها وهشموا الأضلاع بالهراوات وأتلفوا



كل ما يمتلكه السجين من أمتعة , كسروا الأواني وعبثوا بالملابس والأفرشة ومزقوا الكتب وداسوا المصاحف ورموها على الأرض كل هذا تحت إشراف



والصرخات التحريضية  لنائب بنهاشم في القمع صاحب الباع الطويل في ملف الإسلاميين بالسجون المدعو (سفيان أوعمرو)  شخصيا ومدير السجن المسمى حسن .



لم تفرق هراوات عسس العهد الجديد بين صغير ولا كبير بين مريض ولا معافى تحت سيل من السباب القذر والشتائم الساقطة التي يعف القلم عن



تسطيرها والتفتيش المذل المهين المخزي. الذي يصل إلى إدخال الأصابع في مؤخرة المعتقل . وبعد أن أشبعونا ضربا وشتما وبعدما نالوا منا بغيتهم وقضوا منا وطرهم وأفرغوا فينا ساديتهم , جردونا من كل ممتلكاتنا وحاجياتنا ولم يبقوا لنا سوى بطانية مهترئة للواحد ثم أعادونا إلى غرفنا في انتظار



الأسوأ والأمر القادم.



كنا نقرأ في سحنات الوجوه التي تعلوها القترة أن الإدارة لن  تتورع في مؤاخذة عمرو بجريرة زيد وأن الحادث لن يمر دون أن ينزل الوبال المستطير



على الحي بأكمله حتى يعتبر من يعتبر وينزجر من ينزجر. وما هي إلا سويعات معدودة حتى أخرجونا من غرفنا مجددا وعادت فيالق بنهاشم مجددا



بعدتها وعتادها , قيدونا من أيدينا إلى الخلف وساقونا والسباب يتهاطل والهراوات تنهال على الرؤوس والأكتاف والركب والمؤخرات والركلات أيضا



وبعد أن قسمونا مجموعتين  تتكون كل مجموعة من20 فردا وضعونا في شاحنات عبارة عن أقفاص من الداخل وأخذونا إلى وجهة مجهولة وقد علمنا



فيما بعد أنها سجن جديد فتح لتوه بمدينة تيفلت الصغيرة. غوانتانامو جديد يناسب ما يرفعونه من شعارات . وصلت بنا الشاحنة إلى هذا السجن وقد



أرخى الليل سدوله , وكان الإستقبال رائعا بكل المقاييس . كيف لا ؟؟؟ والضيوف من نوع خاص جدا وجدنا في استقبالنا الذين ودعونا بالقنيطرة وبنفس



الحفاوة التي شيعونا بها عند مغادرتنا استقبلونا في تيفلت , وقفوا على شكل سلسلة مكونة من حلقات بمجرد ما ينزل الأخ من الحافلة إلا ويبدأ تمريره



وتقاذفه كالكرة بين هؤلاء , هذا يركله وهذا ييلكمه وهذا يصفعه وهذا ينهال عليه بهراوته من هبوطه وحتى وصوله إلى القاعة المخصصة للإستقبال.



سلمونا إلى موظفي السجن دون أن ينسوا توصيتهم بنا خيرا وعادوا إلى مواقعهم بعدما أدوا مهمتهم بدربة واحترافية كبيرتين . ولعله من سوء طالعنا أن



مستقبلينا لم يكونوا أحسن حالا من أصحابنا ولا أرحم , وجدنا جلادي الأمس الذين خلفنا بسجن سلا منذ سنة2003 والذين لم يخلو تقرير حقوقي عن



هذا السجن من ذكر أسمائهم يتزعمهم المدعو (مصطفى جباطه)الذي لا زال عطن جرائمه بسجن سلا في حق مساجين لا حول لهم ولا قوة يزكم الأنوف



, ووجدنا المدعو ( قاسم) جلاد سجن سلا الشهير صاحب المقولة الشهيرة التي يكررها على مسامع كل ضحية ( أحنا سيدنا كيخلصنا باش ن... دين



مكم) نحن سيدنا يؤدي لنا أجرتنا حتى نفعل فيكم الفاحشة. والمدعو (عز الدين السحيمي) ....وعتاة الجلادين.



واستدار التاريخ كهيئته بعد أحداث 16 ماي وعادت نفس التشكيلة ونفس الجوقة, بادرونا بلغة التهديدوالوعيد وأن عهد التسامح قد ولى وكأننا نحن الذين



أسقطنا حصون السجن الحصينة ودككنا أسواره المنيعة . جردونا من ملابسنا وتركونا عراة كما ولدتنا أمهاتنا أمام استعطاف الإخوة بأن يفتشوا كما



أرادوا ولكن دون أن يمس ذلك كرامتنا إن كانت قد بقيت لنا كرامة أصلا , لكن هذا الاستعطاف قوبل باللطم والصفع وضرب الرؤوس على الحيطان



والشتم والسب بالكلام النابي والقبيح والسباب السافل , أمرونا بأن ندير وجوهنا قبل الحائط ونحن عراة بالكامل , استمر وقوفنا على تلك الوضعية قرابة



الساعة وسط موجة من قهقهاتهم الفاسقة وسخرياتهم الرعناء , أحقا هذا يجرري في دولة الحق والقانون ؟؟؟ أحقا نحن في قطيعة مع العهد البائد؟؟؟

أم نحن نعيش الآن عنفوانه وأزهى فصوله . أهذه هي الأنسنة ؟؟؟ أهذه هي هي سياسات حفظ الكرامة وإدماج السجين ؟؟؟





أم هي شعارات فضفاضة لذر الرماد في العيون ومساحيق لإخفاء الدمامة والخلق المشوهة , من يوقف زحف بنهاشم؟؟؟ ومن يوقف تسوناميه الجارف الذي حول أكاذيبهم قاعا صفصفا؟؟؟



وبعد أن استكملوا إجراءات التفتيش أمرونا بارتداء ملابسنا وقسمونا إلى مجموعات كل مجموعة وضعوها في ممر في زنازن انفرادية معدة سلفا لذلك



زنازن باردة , لا أغطية ولا أفرشة سوى بطانية واحدة مهترئة نتنة وسخة. أمدونا بوعاء بلاستيكي وجردل . بتنا ليلتنا وقد أخذ منا الإنهاك والتعب



مأخذهما بنفسيات منحطة متدمرة أجسادنا مملوءة بالكدمات وآثار التعذيب وقلوبنا تشكوا إلى الله ظلم الظالمين.



في الصباح نستيقظ على زمجرات الحراس وهم يؤدون نوباتهم اليومية في النداء ولسنا ندري أهو نداء لعدنا أم هو نداء لسب آبائنا ولعن أمهاتنا ؟؟؟



هل هذه الأصناف البشرية وصلت إلى هذا الحد من النذالة ولا تجيد إلا لغة السفالة والسباب الساقط ؟؟؟ اليوم بأكمله حتى عندما يأتوننا بالأكل الذي لو قدم



للكلاب لضربت عنه صفحا وتركته جانبا , الرداءة والقذارة السمة الغالبة لهذه التغدية . وعند التفتيش السب والشتم والإهانة والتجريد من الثياب ( وعلى



ذكر التفتيش فهو يومي ) تفتيش مذل نجرد  من كل الملابس وأدنى احتجاج يعرض صاحبه لعلقة ساخنة  لم تكن تخطر له على بال . مصطفى جباطه



وشردمته بالمرصاد لكل من سولت له نفسه المقاومة أو الإعتراض أو إبداء أي حركة احتجاج. لا فسحة ولا زيارة وقد علمنا فيما بعد أن الأهالي حين



كانوا يأتون لزيارة أبنائهم كانوا يرجعونهم بدعوى عدم وجود من يسألون عنهم . ولكم أن تتخيلوا حجم المعاناة التي عانتها معظم العائلات الذين يأتون



من مناطق بعيدة ونائية , أمهات مكلومات أغلبهن طاعنات في السن ومريضات ولا تقوى سيقانهن على الواهنة المتهالكة على حملهن ولم يسمحوا لنا



برؤية أهالينا إلا بعد عشرة أيام . إلى أن برأت جراحاتنا واختفت آثار التعذيب من على أجسادنا. وأي زيارة؟؟؟ زيارة مشبكة مدتها نصف ساعة خاطفة



أقل مايمكن أن يقال عنها أنها تدخل الظنك على القلوب . سياجان مشبكان بينهما ممر يتمركز فيه موظفان  واحد بجانب العائلة وآخر بجانب المعتقل يعدان الأنفاس ويراقبان الحركاة والسكنات.

هذه هي حالنا باختصار شديد في هذا المعتقل الذي تتشابه فيه الأيام برتابتها وقتامتها والذي لا تزورنا فيه الشمس ولا نراها ولا تطالعنا فيه إلا الوجوه

المقطبة والسحناة الكالحة المتوعدة.

فيا مهندسي العهد الجديد يا من ملأتم الدنيا زعيقا وصممتم آذاننا بفتوحاتكم الزائفة وإنجازاتكم الموهومة. ليس هذا نوحا كربلائيا صاغه روائيو التشاؤم



والعدمية ولكنه الواقع المر الذي يفزع الآذان ويكشف السوءات , إنها معاناة شباب طاهر آمن بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا



وبشريعته منهجا ودستورا. ما ذنبنا ؟؟؟ ما جرمنا؟؟؟لماذا  نكل بنا بنهاشم هذا التنكيل وعاث في أجسادنا وأعراضنا ونهب جنوده أغراضنا وكل متعلقاتنا؟؟ وأوغل في النكاية بنا؟؟؟



هب أن عشرة من السجناء حاولوا الفرار وأخلوا بالقانون ومسوا مسا خطيرا بأمن المؤسسة ؟؟؟



فما ذنب البقية  ممن ظلموا أثناء محاكمتهم وحوكموا بالقرون الطوال. يأتي هذا العبقري ومهندس العهد البائد بعقليته البوليسية الصرفة ليجهز على ما



تبقى من آدميتهم . ويفرغ فيهم حقده وساديته. بنهاشم أراد تحويل السجون إلى معسكرات سخرة ستالينية يذل فيها السجين تحت شعار الإنضباط وتنتزع



حقوقه ومكتسباته ويحرم من أدنى شروط الآدمية . ونكاد نجزم أنه من الأسباب الرئيسية لمحاولة الفرار هاته هو درجة الإحتقان التي وصلت لها



السجون وتردي أوضاعها من الناحية الحقوقية , وتصوروا سجينا محكوما بالإعدام أو بالمؤبد يمارس عليه مسلسل من التعذيب النفسي والجسدي ويحرم



من حقوقه الدنيا يصحو على استفزازات فيالق بنهاشم التي يزرعها في كل  السجون وخاصة بالمركزي بالقنيطرة. يستعرضون عظلاتهم . فما الذي ننتظره من هكذا سجناء سوى البحث عن الخلاص بأي وسيلة.





وأخيرا ومن مخيمات تيفلت حيث البشاعة والفظاعة وحيث البطش والفظاعة والجبروت , نهيب بأبناء أمتنا من الغيورين والمنصفين من ذوي الضمائر الحية أن يتفطنوا لحقيقة ما يرفعونه من شعارات وما يؤتثون به مشروعهم من لافتات  براقة .التدخل العاجل بحسب الإمكانيات المتاحة والوسائل لنصرة المستضعفين وإغاثة المظلومين من أبناء هذه البلاد الأطهار .



والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون





مجموعة من معتقلي السلفية الجهادية بسجن تيفلت ( غونتانامو الجديد) المغرب



أبريل 2010

مركز المقريزي للدراسات التاريخية
لندن
الاربعـاء 29 ربيـع الثانـى 1431 هـ
الموافق 12/4/2010م
www.almaqreze.net

bullet.gif Maqreze في 04/28/2010 06:23 · · طباعة · ·
تعليقات
blog comments powered by Disqus





Copyright
2003-2015 Almaqreze Center For Historical Studies

Disclaimers
The postings in the Website do not undergo monitoring, and do not necessarily reflect Almaqreze Center views
Almaqreze Center claims no responsibility or liability to third party links or Articles or Books contained within Writers
Send mail to almaqreze2007@almaqreze.net with questions or comments about this website



SQL Injection Blocker. Copyright © 2009-2015 NetTrix. All rights reserved

Powered by PHP-Fusion copyright © 2002 - 2015 by Nick Jones
Released as free software without warranties under GNU Affero GPL v3

 Protected by : ZB BLOCK  &  StopForumSpam